منتديات عشائر الفريجات
اهلا وسهلا بزوار منتدياتنا الكرام... يمكنكم التسجيل من القائمة الرئيسية...يسعدنا وجودكم معنا

منتديات عشائر الفريجات

منتديات تهتم بكل ما يخص عشائر الفريجات وتاريخها وادبها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
منتديات عشائر الفريجات ترحب بزوارها وأعضائها الكرام.. فأهلا وسهلا .. زوارنا الكرام بإمكانكم التسجيل في المنتديات أو الدخول كزوار والمشاركة بالكتابة في أي منتدى أو الرد على المشاركات ...
منتديات عشائر الفريجات منتديات حرة لجميع الأقلام والمشاركات من جميع إخوتنا عشائر العراق الأصيلة
المواضيع الأخيرة
» شيوخ عشيرة البزون
الإثنين يونيو 19, 2017 7:44 pm من طرف احمد البزوني

» عشيرة البزون
الإثنين يونيو 19, 2017 7:40 pm من طرف احمد البزوني

» نسب عشيرة خويلد في العراق
الخميس يناير 12, 2017 12:12 am من طرف الخالدي

» سؤال وجواب
الجمعة فبراير 26, 2016 3:24 pm من طرف د هاشم الفريجي

» مغادره المنتدى
الأربعاء فبراير 24, 2016 4:28 pm من طرف حمادي الفريجي

» عاصي نعيمة البديري
السبت فبراير 20, 2016 8:40 pm من طرف زائر

» ما هو حقيقة اصل الصبيح في السراي؟
الخميس فبراير 18, 2016 1:25 pm من طرف زائر

» الاستفسار عن أنساب العشائر
الخميس فبراير 18, 2016 3:37 am من طرف زائر

» منهجنا الجديد بالتحقيق عن كل مايخص نسب الفريجات
الثلاثاء فبراير 16, 2016 2:50 am من طرف حمادي الفريجي

» هل توجد وثيقة بسكن الفريجات في الاعظميه
الأحد فبراير 14, 2016 3:25 am من طرف د هاشم الفريجي


شاطر | 
 

 أكلت شويهتي وفجعت قلبي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسكين الدارمي



عدد المساهمات : 180
نقاط : 341
تاريخ التسجيل : 15/11/2011

مُساهمةموضوع: أكلت شويهتي وفجعت قلبي ...   الأربعاء يناير 04, 2012 2:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلا م عليكم

من القصص الرمزية الطريفة
-----------------------
يحكى أن عجوزاَ لقيت ذئبا صغيرا فأشفقت عليه وأخذته يتربى بين شياهها وكانت ترضعه
من إحداهن.
وعندما كبر الذئب نهش الشاة التي كانت ترضعه!!

فأنشأت العجوز تقول:

أكلت شويهتي وفجعت قلبي *** وكنت لشاتنا ولد ربيبُ
شربت لبانها ولقمت ثديــها *** فمن أنباك أن أباك ذيبُ
إذا كان الطباع طباع ســــوء*** فلا أدب ينفع ولا أديـبُ
-----------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسكين الدارمي



عدد المساهمات : 180
نقاط : 341
تاريخ التسجيل : 15/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: أكلت شويهتي وفجعت قلبي ...   الأربعاء يناير 04, 2012 2:59 am

الذئب حيوان بري ، شجاع ، عزيز النفس ، لا يأكل إلا أكلا طازجا ولا يأكل من الفطايس أو الجيّف الميتة ، و مكانه دائما في روس المعالي ، وقد تأثر بشجاعته و عزة نفسه أبناء البادية تأثرا بالغا فوصف به الرجل الشجاع و المحارب الذي لا يهاب الموت ، و و صف بها أيضاً من به صفات الغدر و كلّ ذلك صحيح فهم يأخذون صفاته اللتي تشدّهم كأبناء صحراء ، فالحذر و الاحتراس و الترصّد و الإغاره كلها من صفات الذيب التي تعجب البدوي ، وجاء ذكر الذيب في كثير من قصائد الشعراء سواء كانت الفخر والحماس أو التوجد أو الرثاء أو غيرها بشكل يعكس مالهذا الضاري من صفات ميزته عن سائر وحوش الصحراء والبراري، وقد ارتبط الذيب بحياة البدوي ارتباطا وثيقا ..

و عرف العربيّ الذئب قديماً ، و جاوره و عرف صفاته و دواخله و أطلق عليه أسماءاً و كنى ، فمن أسمائه : أوس و أويس و نهشل و سرحان و أغبر و اطلس و أجرد ، و من كناه : أبو كاسب .

و كما أسلفت قبل حين فهو صاحب غارات و خصومات و غدر في بعض الأحيان ، و يوصف بأنه يقتنص فرصته جيّداً و يتحيّن الفرص للإفتراس و الإغارة و هو أيضاً نبيهٌ شديد الإحتراس ، و من عادته أن يخرج إلى الافتــــراس عندما يجن الليل و يقطع مسافات طويلة من أجل غذائه ، و كذلك يضرب به المثل في الخبث و الغدر وســــوء الطبع لأنه قـد لا يتوانى عن الفتك بذئب آخر و لو من قطيعه والنيل منه إذا رآه جريحاً أو في حالة ضعف و لكن العرف الشعبي يقول غير هذا ، فالمعروف عند العامّه قولهم ( الذيب ما ياكل ذيب ) .
--------------------------------
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د هاشم الفريجي
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 343
نقاط : 586
تاريخ التسجيل : 09/06/2009
الموقع : المؤسس والمشرف العام

مُساهمةموضوع: رد: أكلت شويهتي وفجعت قلبي ...   الأربعاء يناير 04, 2012 4:04 am

ومن القصص عن الذئاب ما يروى:
كان أبو محمد عبد الله بن يحيى الضبعي من أصحاب الشافعي وكان إماماً صالحاً عالماً
من أهل اليمن من أقران صاحب البيان من تصنيفه: احترازات المهذب والتعريف في الفقه.
روى أن ناساً ضربوه بالسيف فلم تقطع سيوفهم فيه فسئل عن ذلك، فقال: كنت أقرأ: "ولا
يؤده حفظهما وهو العلي العظيم"، فالله خير حافظاً، وهو أرحم الراحمين "له معقبات من
بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله"، "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"، "وحفظناها
من كل شيطان رجيم"، "وحفظاً من كل شيطان مارد"، "وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم"،
"إن كل نفس لما عليها حافظ"، "إن بطش ربك لشديد"، إلى آخر السورة، وينبغي أن يزاد
فيها "إن ربي على كل شيء حفيظ". ثم قال: كنت خرجت يوماً مع جماعة فرأيت ذئباً
يلاعب شاةً عجفاء، ولا يضرها بشيء، فلما دنونا منه نفر منها الذئب، فوجدنا في عنق
كتابا مربوطا به هذه الآيات.
***
قال ابن الأعرابي: قال المستهل: وأقام الكميت مدة متوارياً، حتى إذا أيقن أن الطلب قد
خف عنه خرج ليلاً في جماعة من بني أسد، على خوف ووجل، وفيمن معه صاعد
غلامه، قال: وأخذا الطريق على القطقطانة - وكان عالماً بالنجوم مهتدياً بها - فلما صار
سحير صاح بنا: هوموا يا فتيان، فهومنا، وقام يصلي.
قال المستهل: فرأيت شخصاً فتضعضعت له، فقال: مالك؟ قلت: أرى شيئاً مقبلاً، فنظر
إليه فقال: هذا ذئب قد جاء يستطعمكم، فجاء الذئب فربض ناحية، فأطعمناه يد جزور،
فتعرقها، ثم أهوينا له بإناء فيه ماء فشرب منه، وارتحلنا، فجعل الذئب يعوي، فقال
الكميت: ما له ويله! ألم نطعمه ونسقه! وما أعرفني بما يريد! هو يعلمنا أنا لسنا على
الطريق؛ تيامنوا يا فتيان، فتيامنا فسكن عواؤه.
****
قال المعروف بجسر القصاب: كنت أجلب الغنم في زمن عمر بن عبد العزيز فمررت براع
وفي غنمه نحو من ثلاثين ذئباً، فحسبتها كلاباً، ولم أكن رأيت الذئاب قبل ذلك، فقلت: يا
راعي، ما ترجو بهذه الكلاب كلها؟فقال: يا بني، إنها ليست كلاباً إنما هي ذئاب، فقلت:
سبحان الله ذئب في غنم لا يضرها؟فقال: يا بني إذا صلح الرأس، فليس على الجسد
بأس.
***
ومن الامثال في الذئب:
الذئب خالياً أشد، يضرب عند التحذير من الانفراد بمن يخاف غائلته. الذئب يغبط بذي
بطنه، لمن يغبط بما لم ينله.
ألا ربّ ذئبٍ مرّ بالقوم خاوياً *** فقالوا: علاه البهر من كثرة الأكل
الذئب يأدو للغزال ليأكله، يضرب للخادع المحتال. من استرعى الذئب ظلم. لا تجمع بين
السخل والذئب. خف رأساً من الذئب، لأنه قلّ ما ينام. سقط العشاء به على سرحان
لمن أداه طلب مراده إلى تلفه. خشّ ذؤالة بالحبالة، في الإيعاد. قد كنت وما أخشى
بالذئب، يقوله الضعيف وقد كان قوياً. غبار الغنم كحل عين الذئب. من لم يكن ذئباً أكلته
الذئاب.
تعدو الذّئاب على من لا كلاب له *** وتتّقي مربض المستأسد الضّاري
إذا ذكرت الذئب فأعد له العصا. الذئب يوعظ فيقول: أمسك فقد فاتت الغنم. الزريبة
الخالية خيرٌ من ملئها ذئاباً.
ولست كمن يرضى بما غيره الرّضى *** ويمسح وجه الذّئب، والذّئب آكله
يعني إذا مال عليه فغلبه.
وكنت كذئب السّوء لما رأى دماً *** بصاحبه يوماً أحال على الدّم
لعمرك إني إذ أربّي عملّساً *** لكالمبر لي حتفه وهو لا يدري
ابن الرومي:
وما تجدي عليك ليوث غابٍ *** بنصرتها إذا أدماك ذيب
غيره:
وكنت شريك الذّئب في كلّ شأنه *** وإذ وثب الرّاعي وثبت مع الرّاعي
آخر:
علّم الذّئب بالخياطة رفقاً *** فهو بالخرق حاذقٌ وبصير
وإذا الذّئاب استنعجت لك مرّةً *** فحذار منها أن تعود ذئابا
فالذّئب أخبث ما يكون إذا اكتسى *** من جلد أولاد النّعاج ثيابا
فلانٌ كالذئب، إذا طلب هرب، وإذا تمكن وثب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfrejat.ahlamontada.net
 
أكلت شويهتي وفجعت قلبي ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشائر الفريجات :: منتدى الشعر والادب-
انتقل الى: