منتديات عشائر الفريجات
اهلا وسهلا بزوار منتدياتنا الكرام... يمكنكم التسجيل من القائمة الرئيسية...يسعدنا وجودكم معنا

منتديات عشائر الفريجات

منتديات تهتم بكل ما يخص عشائر الفريجات وتاريخها وادبها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
منتديات عشائر الفريجات ترحب بزوارها وأعضائها الكرام.. فأهلا وسهلا .. زوارنا الكرام بإمكانكم التسجيل في المنتديات أو الدخول كزوار والمشاركة بالكتابة في أي منتدى أو الرد على المشاركات ...
منتديات عشائر الفريجات منتديات حرة لجميع الأقلام والمشاركات من جميع إخوتنا عشائر العراق الأصيلة
المواضيع الأخيرة
» شيوخ عشيرة البزون
الإثنين يونيو 19, 2017 7:44 pm من طرف احمد البزوني

» عشيرة البزون
الإثنين يونيو 19, 2017 7:40 pm من طرف احمد البزوني

» نسب عشيرة خويلد في العراق
الخميس يناير 12, 2017 12:12 am من طرف الخالدي

» سؤال وجواب
الجمعة فبراير 26, 2016 3:24 pm من طرف د هاشم الفريجي

» مغادره المنتدى
الأربعاء فبراير 24, 2016 4:28 pm من طرف حمادي الفريجي

» عاصي نعيمة البديري
السبت فبراير 20, 2016 8:40 pm من طرف زائر

» ما هو حقيقة اصل الصبيح في السراي؟
الخميس فبراير 18, 2016 1:25 pm من طرف زائر

» الاستفسار عن أنساب العشائر
الخميس فبراير 18, 2016 3:37 am من طرف زائر

» منهجنا الجديد بالتحقيق عن كل مايخص نسب الفريجات
الثلاثاء فبراير 16, 2016 2:50 am من طرف حمادي الفريجي

» هل توجد وثيقة بسكن الفريجات في الاعظميه
الأحد فبراير 14, 2016 3:25 am من طرف د هاشم الفريجي


شاطر | 
 

 امنت بالحسين ... للشاعر الكبير محمد مهندي الجواهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند هاشم الفريجي



عدد المساهمات : 3
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

مُساهمةموضوع: امنت بالحسين ... للشاعر الكبير محمد مهندي الجواهري   السبت ديسمبر 11, 2010 10:45 pm

فِدَاءً لمثواكَ من مَضْــجَعِ تَنَـوَّرَ بالأبلَـجِ الأروَعِ

بأعبقَ من نَفحاتِ الجِنـانِ رُوْحَاً ومن مِسْكِها أَضْـوَعِ

وَرَعْيَاً ليومِكَ يومِ "الطُّفوف" وسَقْيَاً لأرضِكَ مِن مَصْـرَعِ

وحُزْناً عليكَ بِحَبْسِ النفوس على نَهْجِكَ النَّيِّـرِ المَهْيَـعِ

وصَوْنَاً لمجدِكَ مِنْ أَنْ يُذَال بما أنتَ تأبـاهُ مِنْ مُبْـدَعِ

فيا أيُّها الوِتْرُ في الخالدِينَ فَـذَّاً ، إلى الآنَ لم يُشْفَـعِ

ويا عِظَةَ الطامحينَ العِظامِ للاهينَ عن غَـدِهِمْ قُنَّـعِ

تعاليتَ من مُفْزِعٍ للحُتوفِ وبُـورِكَ قبـرُكَ من مَفْـزَعِ

تلوذُ الدُّهورُ فَمِنْ سُجَّدٍ على جانبيـه ومـن رُكَّـعِ

شَمَمْتُ ثَرَاكَ فَهَبَّ النَّسِيمُ نَسِيـمُ الكَرَامَـةِ مِنْ بَلْقَـعِ

وعَفَّرْتُ خَدِّي بحيثُ استراحَ خَـدٌّ تَفَرَّى ولم يَضْـرَعِ

وحيثُ سنابِكُ خيلِ الطُّغَاةِ جالتْ عليـهِ ولم يَخْشَـعِ

وَخِلْتُ وقد طارتِ الذكرياتُ بِروحي إلى عَالَـمٍ أرْفَـعِ

وطُفْتُ بقبرِكَ طَوْفَ الخَيَالِ بصومعـةِ المُلْهَـمِ المُبْـدِعِ

كأنَّ يَدَاً مِنْ وَرَاءِ الضَّرِيحِ حمراءَ " مَبْتُـورَةَ الإصْبَـعِ"

تَمُدُّ إلى عَالَـمٍ بالخُنُـوعِ وَالضَّيْـمِ ذي شَرَقٍ مُتْـرَعِ

تَخَبَّطَ في غابـةٍ أطْبَقَـتْ على مُذْئِبٍ منـه أو مُسْبِـعِ

لِتُبْدِلَ منهُ جَدِيـبَ الضَّمِيرِ بآخَـرَ مُعْشَوْشِـبٍ مُمْـرِعِ

وتدفعَ هذي النفوسَ الصغارَ خوفـاً إلى حَـرَمٍ أَمْنَـعِ

تعاليتَ من صاعِقٍ يلتظي فَإنْ تَـدْجُ داجِيَـةٌ يَلْمَـعِ

تأرّمُ حِقداً على الصاعقاتِ لم تُنْءِ ضَيْـراً ولم تَنْفَـعِ

ولم تَبْذُرِ الحَبَّ إثرَ الهشيمِ وقـد حَرَّقَتْـهُ ولم تَـزْرَعِ

ولم تُخْلِ أبراجَها في السماء ولم تأتِ أرضـاً ولم تُدْقِـعِ

ولم تَقْطَعِ الشَّرَّ من جِذْمِـهِ وغِـلَّ الضمائـرِ لم تَنْـزعِ

ولم تَصْدِمِ الناسَ فيما هُـمُ عليهِ مِنَ الخُلُـقِ الأوْضَـعِ

تعاليتَ من "فَلَـكٍ" قُطْـرُهُ يَدُورُ على المِحْـوَرِ الأوْسَـعِ

فيابنَ البتـولِ وحَسْبِي بِهَا ضَمَاناً على كُلِّ ما أَدَّعِـي

ويابنَ التي لم يَضَعْ مِثْلُها كمِثْلِكِ حَمْـلاً ولم تُرْضِـعِ

ويابنَ البَطِيـنِ بلا بِطْنَـةٍ ويابنَ الفتى الحاسـرِ الأنْـزَعِ

ويا غُصْنَ "هاشِـمَ" لم يَنْفَتِحْ بأزْهَـرَ منـكَ ولم يُفْـرِعِ

ويا واصِلاً من نشيدِ الخُلود خِتَـامَ القصيـدةِ بالمَطْلَـعِ

يَسِيرُ الوَرَى بركابِ الزمانِ مِنْ مُسْتَقِيـمٍ ومن أظْلَـعِ

وأنتَ تُسَيِّرُ رَكْبَ الخلـودِ مـا تَسْتَجِـدُّ لـهُ يَتْبَـعِ

تَمَثَّلْتُ يومَكَ في خاطـرِي ورَدَّدْتُ صوتَكَ في مَسْمَعِـي

وَمَحَّصْتُ أمْرَكَ لم أرْتَهِـبْ بِنَقْلِ " الرُّوَاةِ " ولم أُُخْـدَعِ

وقُلْتُ: لعـلَّ دَوِيَّ السنين بأصـداءِ حادثِـكَ المُفْجِـعِ

وَمَا رَتَّلَ المُخْلِصُونَ الدُّعَاةُ من " مُرْسِلِينَ " ومنْ "سُجَّـعِ"

ومِنْ "ناثراتٍ" عليكَ المساءَ والصُّبْحَ بالشَّعْـرِ والأدْمُـعِ

لعلَّ السياسةَ فيما جَنَـتْ على لاصِـقٍ بِكَ أو مُدَّعِـي

وتشريدَهَا كُلَّ مَنْ يَدَّلِي بِحَبْلٍ لأهْلِيـكَ أو مَقْطَـعِ

لعلَّ لِذاكَ و"كَوْنِ" الشَّجِيّ وَلُوعَاً بكُـلِّ شَـجٍ مُوْلـعِ

يداً في اصطباغِ حديثِ الحُسَيْن بلونٍ أُُرِيـدَ لَـهُ مُمْتِـعِ

وكانتْ وَلَمّا تَزَلْ بَـــرْزَةً يدُ الواثِـقِ المُلْجَأ الألمعـي

صَناعَاً متى ما تُرِدْ خُطَّةً وكيفَ ومهما تُـرِدْ تَصْنَـعِ

ولما أَزَحْتُ طِلاءَ القُرُونِ وسِتْرَ الخِدَاعِ عَنِ المخْـدَعِ

أريدُ "الحقيقةَ" في ذاتِهَـا بغيرِ الطبيعـةِ لم تُطْبَـعِ

وجَدْتُكَ في صورةٍ لـم أُرَعْ بِأَعْظَـمَ منهـا ولا أرْوَعِ

وماذا! أأرْوَعُ مِنْ أنْ يَكُون لَحْمُكَ وَقْفَاً على المِبْضَـعِ

وأنْ تَتَّقِي - دونَ ما تَرْتَئـِي- ضميرَكَ بالأُسَّـلِ الشُّـرَّعِ

وأن تُطْعِمَ الموتَ خيرَ البنينَ مِنَ "الأَكْهَلِيـنَ" إلى الرُّضَّـعِ

وخيرَ بني "الأمِّ" مِن هاشِمٍ وخيرَ بني " الأب " مِنْ تُبَّـعِ

وخيرَ الصِّحابِ بخيرِ الصُّدُورِ كَانُـوا وِقَـاءَكُ ، والأذْرَعِ

وقَدَّسْتُ ذِكراكَ لم انتحِـلْ ثِيَـابَ التُّقَـاةِ ولم أَدَّعِ

تَقَحَّمْتَ صَدْرِي ورَيْبُ الشُّكُوكِ يِضِـجُّ بِجُدْرَانِـهِ الأَرْبَـعِ

وَرَانَ سَحَابٌ صَفِيقُ الحِجَاب عَلَيَّ مِنَ القَلَـقِ المُفْـزِعِ

وَهَبَّتْ رِياحٌ من الطَّيِّبَـاتِ و" الطَّيِّبِيـنَ " ولم يُقْشَـعِ

إذا ما تَزَحْزَحَ عَنْ مَوْضِعٍ تَأَبَّى وعـادَ إلى مَوْضِـعِ

وجَازَ بِيَ الشَّـكُّ فيما مَعَ " الجدودِ " إلى الشَّكِّ فيما معي

إلى أن أَقَمْتُ عَلَيْهِ الدَّلِيـلَ مِنْ " مبدأٍ " بِدَمٍ مُشْبَـعِ

فأسْلَمَ طَوْعَا ً إليكَ القِيَـادَ وَأَعْطَاكَ إذْعَانَـةَ المُهْطِـعِ

فَنَوَّرْتَ ما اظْلَمَّ مِنْ فِكْرَتِي وقَوَّمْتَ ما اعْوَجَّ من أضْلُعِـي

وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ

بأنَّ (الإباءَ) ووحيَ السَّمَاءِ وفَيْضَ النُّبُوَّةِ ، مِـنْ مَنْبَـعِ

تَجَمَّعُ في (جوهرٍ) خالِصٍ تَنَزَّهَ عن ( عَرَضِ ) المَطْمَـعِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمادي الفريجي



ذكر عدد المساهمات : 281
نقاط : 545
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
العمر : 63
الموقع : عميد مهندس متقاعد

مُساهمةموضوع: رد: امنت بالحسين ... للشاعر الكبير محمد مهندي الجواهري   الأحد ديسمبر 12, 2010 6:09 pm

الاخ مهندهاشم الفريجي اختيارك لرائعة من روائع الجواهري كان رائعا ونحن كن نقرأ لهذا الشاعر الكبير
في الصفحة الاخيرة من جريدة الجمهورية زمن البكر في السبعينات وكانت الجريدة تنشر قصائده تحت يافطة كبيرة من روائع الجواهري

الاهم من ذلك محتوى القصيدة وذكر البطولة والشهادة وعبق التاريخ وكربلاء التي طهرت بالدماء الزكية
ونحن في هذه الايام لابد لنا ان نقف قائلين
الحسين كرامة ومجد وتعجز اقلامنا ان تقول غير ان تقول الطف بارونوما الزمن الماضي والحاضر بطولة اباء رفض للظلم ثورية وصمود وتضحية ولا نزال عندما يصيبنا الظيم بهم نلوذ
نساء لي كسائر النساء تقود قلمك زينب ويدور
اطفال للشهادة موعود مصيرهم
استهزؤا الفرسان وهي تجولوا
عطش وعزة نفس وغيرة العباس لن تطولوا
يا حادي القوم قف عند الحسين لنقولوا
ابا الاحرار كتبت لك هذا مرتجلالا يغطي عزمك الفعول
انت قلت لا لم يقلها بعدك قصير ام طويل
انا في حضرة الجواهري لا اكتب شعراوانا صغير
لكن الحسين ادمع اسمه جوارحي فجات لاشكر مهندعجول
حسين انتصرت بدمك على سيوفهم الخذول
لا نسمي السيف الذي اذاك سيدي بل هزيل
انت انت الشعر والموال لبطل لاءك بعدك لا تزول
مررت بقافلة قرب ضريحك ابيت الا ان انول
زيارتك رغم رفض المصاحب لي وهو جهول
بقى ياكل المرطبات ولا يدري ان قلبي بك متيم وعلول
السلام على الراقدين الطف ما بقيت مني اقوال تقول
شكرا لك يا جواهري ولك مني احتراما لا يزول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند هاشم الفريجي



عدد المساهمات : 3
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: امنت بالحسين ... للشاعر الكبير محمد مهندي الجواهري   الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:56 pm

شكرا جزيلا لك اخ حمادي ولمرورك الكريم
ولابياتك العفويه اللطيفه
اثابنا الله واياك وعظم اجورنا بمصاب ابي عبد الله الحسين سيد شباب اهل الجنه وجعلنا من التابعين لنهجه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسين الخضر



عدد المساهمات : 1
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 05/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: امنت بالحسين ... للشاعر الكبير محمد مهندي الجواهري   الخميس مايو 05, 2011 2:09 pm

هذه القصيدة رائعةبكل معنى الكلمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امنت بالحسين ... للشاعر الكبير محمد مهندي الجواهري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشائر الفريجات :: منتدى الشعر والادب-
انتقل الى: